قصص وحكايات

قصة ليلى والذئب

قصة ليلى والذئب ملخصة

كان هناك طفلة صغيرة اسمها ليلى وتلقب باسم (ذات القبعة الحمراء)، طلبت منها أمها ذات يوم أن تأخذ بعض الطعام إلى بيت جدتها في مكان قريب من المنزل، وحين أرسلتها حذرتها من الكلام مع أي أحد.

ذهبت ليلى ذات القبعة الحمراء، ووجدت ذئبا طلب منها أن تلعب معه، ولكنها رفضت وقالت له إنها ذاهبة لبيت جدتها لتعطيها الطعام، فاقترح عليها أن تجمع بعض الزهور لتهديها إلى جدتها ففعلت. سبقها الذئب واقتحم بيت جدّتها، فأصيبت بالذّعر منه، واختبأت وجلس الذئب محلها.

انطلقت ليلى بعد حديثها مع الذئب إلى بيت جدتها، ولما وصلت بدأت بدق الباب ثم دخلت. وبمجرد دخولها رأت الذئب نائما في فراش جدتها، متقمصا شكل الجدة، حيث غير صوته وشكله كأن الجدة مريضة. اقتربت ليلى من السرير الذي ينام عليه الذئب، ولما اقتربت انقض عليها الذئب يريد أن يأكلها، ولكنها لحسن الحظ هربت إلى الخارج وبدأت تصرخ بأعلى صوتها، وحينها كان رجل حطاب يمر بجانب المنزل فسارع لإنقاذها وقتل الذئب.

وهكذا تعلمت ليلى الدرس الكبير في أن تمتثل لأوامر والدتها وندمت على حديثها مع الذئب ندما شديدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

مرحبا بك في موقع اليسر

حتى يظهر لك محتوى موقع اليسر بشكل كامل، أنت بحاجة إلى تعطيل Adblock أو إضافتنا إلى قائمة المواقع البيضاء