مكتبة اليسر - تحميل كتب PDF أفضل طبعات

نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان لابن القطان

  • العنوان: نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان
  • المؤلف: ابن قطان المراكشي
  • التصنيف: مكتبة اليسر - تحميل كتب PDF أفضل طبعات.
  • النوع: كتب التاريخ
  • اللغة: اللغة العربية
  • الصفحات: 303 صفحة
  • الناشر: دار الغرب الإسلامي
  • ردمك: بدون ردمك
  • الزيارات:
1 rating5/5

كتاب نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان من بين الكتب التي اعتنت ببيان أخبار المغرب والأندلس في ظل دولتيي المرابطين والموحدين، ويعتبر هذا الكتاب من بينه أهم المصادر التي انتفع بها المهتم بتاريخ المغرب والأندلس.

صورة غلاف كتاب نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان PDF لابن قطان المراكشي

  • عنوان الكتاب: نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان
  • المؤلف: ابن قطان المراكشي / أبو محمد حسن بن علي بن محمد بن عبد الله الكتامي
  • درسه وقدم له وحققه: محمد علي مكي
  • الناشر: دار الغرب الإسلامي – تونس
  • الطبعة: الطبعة الأولى
  • عدد المجلدات: 1
  • التصنيف: التاريخ

هذه هي الطبعة الثانية من الكتاب الذي نقدم بين يديه بتلك السطور، بعد خمس وعشرين سنة من ظهور طبعته الأولى (في سنة 1964) في تطوان، تلك المدينة الجميلة من مدن شمال الغرب العربي الشقي وكانت الطبعة الأول قد صدرت وعلى غلافها أن الكتاب من منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط وبمساهمة المركز العلمي الجامعي للبحث العلمي وتحت إشراف معهد مولاي الحسن للبحوث في تطوان

يتيح لكم موقع مكتبة اليسر تحميل كتاب نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان PDF رابط سريع ومباشر.

مقنطف من مقدمة كتاب نظم الجمان لترتيب ما سلف من أخبار الزمان

بقي تاريخ المغرب والأندلس في ظل دولتي المرابطين والموحدين يكتفيه الغموض والاضطراب حتى نهاية القرن الماضي، فقد كانت مراجعنا عنه لا تتعدى بضعة كتب لم توله من العناية ما هو جدير به، مثل كتاب العبر لابن خلدون والحلل الموشية لمؤلف مجهول وروض القرطاس لابن أبي زرع والمعجب لعبد الواحد المراكشي وتاريخ الدولتين للزركشي والكامل لابن الأثير، ولهذا فقد كانت كتابة تاريخ علمي دقيق لهاتين الدولتين أمرا عسيرا كل العسر، لم يقدم عليه في القرن الماضي إلا المؤرخ الألماني جوزيف أشباخ في كتابه عن المرابطين والموحدين الذين قام بترجمته البحاثة المصري الأستاذ محمد عبد الله عنان، وهو محاولة طيبة إلا أنه لم يستطع -بحكم المراجع المعروفة في أيام المؤلف- أن يسد الفراغ أو يفي بالغرض. ثم اضطلع المستشرق الهولندي العظيم رينهارت دوزي بكتابة تاريخ المسلمين في الأندلس فأنجز منه ثلاثة اجزاء وقف بها عند فتح المرابطين الأندلس، وأعقبه الأستاذ ليفي بروفسنان، ولكنه لم يتعد بدوره نهاية الخلافة الأموية في الأندلس، وإن كان كتابه يدل على مدى التقدم الذي أحرزته الدراسات الأندلسية منذ أن وضع دوزي كتابه حتى العصر الحاضر.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

مرحبا بك في موقع اليسر

حتى يظهر لك محتوى موقع اليسر بشكل كامل، أنت بحاجة إلى تعطيل Adblock أو إضافتنا إلى قائمة المواقع البيضاء